“ميرك” تنتج دواءاً مضاداً لكورونا يؤخذ عن طريق الفم في كندا

أعلنت شركة “ميرك” أنها تخطط لتصنيع دواء مضاد لفيروس كورونا يؤخذ عن طريق الفم في كندا ، مما يجعلها مركزا عالميا لإنتاج العلاج المحتمل , واستثمرت شركة الأدوية 19 مليون دولار لتوسيع نطاق إنتاج عقارها المضاد للفيروس، “مولنوبيرافير” في منشأة “ثيرمو فيشر العلمية” في مدينة ويتبي بمقاطعة أونتاريو , والدواء يعمل عن طريق منع الإنزيم الضروري لتكاثر الفيروس وينتظر حاليا موافقة وزارة الصحة الكندية

وأعلنت وزيرة المشتريات الكندية ، فيلومينا تاسي ، الأسبوع الماضي أن حكومتها وقعت صفقة لشراء 500 ألف دورة من الأدوية المضادة للفيروسات التي تؤخذ عن طريق الفم ، مع خيار شراء 500 ألف أخرى إذا وافقت عليها وزارة الصحة الكندية , ويعتبر الدواء أحد العلاجات الأولى لمرضى كوفيد-19 غير المقيمين في المستشفى , وأظهرت التجربة السريرية لشركة “ميرك” انخفاضا بنسبة 50 في المائة في حالات الدخول للمستشفى أو الوفاة عند تناول الدواء

وتعمل شركة “ميرك اند كو” في الولايات المتحدة وكندا تحت اسم (أم أس دي) اختصارا لـ “ميرك شارب دوهم” وهي إحدى أكبر الشركات المصنعة للأدوية في العالم ، وتأسست في كينيلورث بنيو جيرسي عام 1887 , وطورت الشركة العقار الذي أسمته “مولنوبيرافير” وهو عبارة عن أقراص يتناولها المرء في منزله بسهولة ومن دون أن يحتاج للذهاب إلى المستشفى وذلك خلال الأيام الخمسة الأولى من ظهور أعراض مرض كوفيد-19 عليه.

وأصدرت لجنة خبراء صحيّين مستقلّين شكّلتها الحكومة الأميركية توصية الثلاثاء الماضي بمنح عقار على شكل أقراص طوّرته شركة “ميرك” للعلاج من مرض كوفيد-19 ترخيصاً بالاستخدام الطارئ في حالات محدّدة ولدى الأشخاص المعرّضين لأخطار صحّية مرتفعة , وصوّتت اللجنة لصالح منح هذا العقار ترخيصاً بالاستخدام الطارئ بأغلبية 13 عضواً مقابل 10، في انقسام يعكس المخاوف التي ظهرت في الأيام الأخيرة إثر تسجيل تراجع في فعالية هذا الدواء وتزايد القلق إزاء مخاطره المحتملة

ورأي هذه اللجنة استشاري والقرار النهائي في الترخيص لهذا الدواء من عدمه يعود إلى وكالة الغذاء والدواء الأميركية , وقال ديفيد هاردي ، أحد أعضاء اللجنة الذين صوتوا لصالح الترخيص لهذا الدواء إنّ “هذه أول فرصة تتيح علاجاً عن طريق الفم” يتناوله المريض خارج المستشفى للعلاج من الأعراض الخفيفة إلى المتوسّطة من المرض , لكنّ العديد من الخبراء ، بمن فيهم أولئك الذين صوّتوا لصالح السماح باستخدام هذا العلاج ، أقرّوا بأنّ القرار بهذا الشأن “صعب”.

شاركها ...

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

Your monthly usage limit has been reached. Please upgrade your Subscription Plan.

°C
km/h

الأكثر مشاهدة

Scroll to Top