كندا تتهم الصين بالهجوم الإلكتروني على خوادم “مايكروسوفت”

ألقت الحكومة الكندية اللوم على النشاط السيبراني الذي ترعاه الصين في “الاستغلال العشوائي وغير المسبوق” لخوادم شركة “مايكروسوفت” في هجوم يقول مركز الأمن السيبراني الكندي إنه لا يزال يعرض الملكية الفكرية والمعلومات الشخصية للكنديين للخطر , وفي بيان مشترك صدر يوم الاثنين ، قال وزير الخارجية مارك غارنو ، ووزير الدفاع هارجيت ساجان ، ووزير السلامة العامة بيل بلير إن كندا “واثقة” من أن وزارة أمن الدولة الصينية كانت وراء اختراق خوادم “مايكروسوفت أكسشينج سيرفر” الأخير.

وجاء في البيان : “تعتقد كندا أنه من المرجح جدًا أن هذا النشاط السيبراني كان يهدف إلى الوصول إلى الشبكات في جميع أنحاء العالم لسرقة الملكية الفكرية والحصول على كميات هائلة من معلومات التعريف الشخصية” , وكانت الولايات المتحدة قد أكدت إن اختراق البريد الإلكتروني للشركة كان قادماً من الصين , وتقول وكالة الإنترنت إن الكنديين من المرجح أن تستهدفهم جهات أجنبية في الانتخابات المقبلة

بينما عالجت “ميكروسوفت” الثغرات الأمنية في خوادم التبادل الخاصة بها في أوائل شهر مارس ، يحذر البيان من أن الخطر “يستمر في بعض الحالات حتى عند تطبيق تصحيحات من ميكروسوفت” , ويوم الإثنين ، أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بيانًا وجهت فيه اللوم إلى الصين ، مشيرة إلى أنها “ستحاسب الدولة على نمطها من السلوك غير المسؤول والتخريب المزعزع للاستقرار في الفضاء الإلكتروني ، والذي يشكل تهديدًا كبيرًا لأمننا الاقتصادي والوطني”.

في غضون ذلك ، أعلنت وزارة العدل الأمريكية عن توجيه اتهامات لأربعة مواطنين صينيين قال المدعون إنهم يعملون مع “أم اس أس” في حملة قرصنة استهدفت العشرات من أنظمة الكمبيوتر ، بما في ذلك الشركات والجامعات والهيئات الحكومية , كما أصدر الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بيانات مماثلة يوم الاثنين , وقال الاتحاد الأوروبي إن الأنشطة السيبرانية الخبيثة التي لها “تأثيرات كبيرة” والتي تستهدف المؤسسات الحكومية والمنظمات السياسية والصناعات الرئيسية في الدول الأعضاء في الكتلة البالغ عددها 27 دولة يمكن ربطها بمجموعات القرصنة الصينية.

وأشار البيان الكندي إلى أن مجموعة القرصنة التي يعتقد أنها مسؤولة عن هجوم مايكروسوفت مرتبطة أيضًا بحملات إلكترونية منفصلة في عامي 2017 و 2018 ، استهدفت قطاعات الدفاع وتقنيات المحيطات والصيدلة الحيوية , وأضاف البيان “تظل كندا ملتزمة بالعمل مع الشركاء لدعم الاستخدام المفتوح والموثوق والآمن للفضاء الإلكتروني وتدعو الصين إلى التصرف بمسؤولية والكف عن هذا النمط من السلوك غير المسؤول والضار في الفضاء الإلكتروني. لا يمكن قبول هذه الأنواع من الأفعال المتهورة أو التسامح معها من قبل الجهات الحكومية المسؤولة ”

وكان المركز الكندي للأمن السيبراني قد اصدر معلومات حول هجوم “مايكروسوفت أكسشينج سيرفر” وإرشادات لمنع الاستغلال , وقال المركز الوطني للأمن السيبراني في المملكة المتحدة إن المجموعات استهدفت الصناعات البحرية ومقاولي الدفاع البحري في الولايات المتحدة وأوروبا وكذلك البرلمان الفنلندي , فيما أكد حلف شمال الأطلسي “ناتو ” بأنه “مصمم على استخدام كافة قدراته حسب الاقتضاء لردع التهديدات السيبرانية ومواجهتها ، وفقًا للقانون الدولي” وأكد بأنه “سيواصل التكيف مع مشهد التهديدا السيبراني الذي يتأثر بكل من الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية ، بما في ذلك التي ترعاها الدولة “

شاركها ...

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

Your monthly usage limit has been reached. Please upgrade your Subscription Plan.

°C
km/h

الأكثر مشاهدة

Scroll to Top