التضخم في كندا يرتفع قبيل الانتخابات لأعلى معدل منذ عام 2003

تسارع التضخم في كندا إلى أسرع وتيرة منذ عام 2003 ، وهو ما يمثل صداعاً لرئيس الوزراء جاستن ترودو قبل خمسة أيام فقط من الانتخابات , وأظهرت الأرقامُ الرسمية ارتفاعَ معدل التضخم في كندا خلال شهر أغسطس بأكبرِ وتيرةٍ له في 18 عاما , وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 4.1% مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي وذلك للشهر الخامس على التوالي , ويستهدف البنك المركزي الكندي معدل تضخم عند 3%.

وكانت كندا أعلنت في مارس الماضي رسميا تسجيل اقتصادها أسوأ أداء له على الإطلاق في عام 2020 بسبب جائحة كوفيد – 19 ، مما أدى إلى إغلاق الشركات وإخراج الملايين من العمل , وقالت هيئة الإحصاء الكندية إن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي انكمش بنسبة 5.4% في عام 2020، وهو أكبر انخفاض سنوي منذ تسجيل البيانات القابلة للمقارنة لأول مرة في عام 1961 , وكان الانخفاض بسبب إغلاق قطاعات كبيرة من الاقتصاد في مارس وأبريل 2020 خلال الموجة الأولى من الجائحة

ومنذ ذلك الحين، نما النشاط الاقتصادي ببطء وثبات , وهذا هو أعلى مستوى منذ مارس 2003 ، عندما لامس 4.2 في المائة , وتوقع الاقتصاديون مكاسب سنوية بنسبة 3.9 في المائة , وكانت الزيادة في تكاليف الإسكان محركا رئيسيا للتضخم السنوي , ويعد البنزين ومؤشر تكلفة إحلال مالكي المنازل – المرتبط بأسعار المنازل الجديدة – من أكبر المساهمين في صعود التضخم السنوي في أغسطس , وارتفع مؤشر السكن بنسبة 14.3 في المائة في أغسطس عن العام السابق , وقال التقرير إن هذه هي أكبر زيادة سنوية منذ عام 1987 والشهر الرابع على التوالي لنمو الأسعار.

ويقول بنك كندا إن ارتفاع الأسعار مؤقت وأنه يتوقع تراجع التضخم إلى هدف البنك المركزي البالغ 2٪ بحلول عام 2022 , ويعد ترودو بمزيد من الاستثمارات إذا فاز , وقال الزعيم الليبرالي إنه يدرك أن العائلات قلقة بشأن القدرة على تحمل التكاليف ، ولهذا السبب أنفقت حكومته الكثير من الأموال لحماية الشركات والأفراد من أسوأ الوباء , وقال للصحفيين في هاليفاكس بنوفا سكوشا إن كندا “تتعافى من أزمة شديدة من هذا الوباء الذي تسبب في الكثير من الاضطرابات ونعم يرفع الأسعار”

ودعا ترودو ، الذي يرأس حكومة أقلية تعتمد على دعم أحزاب المعارضة لتمرير تشريع ، إلى إجراء انتخابات الشهر الماضي ، قبل ذلك بعامين ، لحشد دعم الناخبين لحزمة التحفيز الخاصة بحكومته , من جانبه قال زعيم حزب المحافطين الكندي المعارض يوم الأربعاء إن ارتفاع التضخم الشهر الماضي سلط الضوء على فشل السياسات الاقتصادية لترودو وحث الكنديين على التصويت ضد الحكومة في انتخابات الإثنين , وقال إيرين أوتول ، إن الكنديين يمرون بأزمة القدرة على تحمل التكاليف وألقى باللوم على ما وصفه بالإنفاق المتهور والديون الضخمة لرئيس الوزراء.

وقال أوتول في بيان “إنه أمر مزعج أن جاستن ترودو لا يبدو أنه يهتم بارتفاع تكاليف المعيشة التي يفرضها التضخم على الكنديين” , قال أوتول ، متحدثًا إلى المراسلين في ساجويني ، كويتي ، إن حكومة المحافظين ستعالج التضخم المرتفع عن طريق تقليل وتيرة الإنفاق والسماح بمزيد من المنافسة في الأسواق اللاسلكية ومن الإنترنت , ويعد الزعيم المحافظ بموازنة الميزانية في غضون عقد من دون إجراء تخفيضات ، لكنه لم يشرح كيف

شاركها ...

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

Your monthly usage limit has been reached. Please upgrade your Subscription Plan.

°C
km/h

الأكثر مشاهدة

Scroll to Top