انهيار رافعة بناء يؤدي إلى سقوط قتلى وجرحى في مدينة كيلونا

أعلنت الشرطة الكندية عن سقوط قتلى وجرحى إثر انهيار رافعة ضخمة مثبّتة بمبنى شاهق تحت الإنشاء في مدينة كيلونا بمقاطعة بريتش كولومبيا , وأكد مفتش الشرطة آدم ماكلنتوش للصحفيين في كيلونا ، إن عدداً من العمال كانوا على مقربة من الرافعة وقت سقوطها , وأوضح أن أضراراً لحقت بمبانٍ عدة مجاورة. وقال : المنطقة لا تزال غير مستقرة ولا آمنة ، مما استلزم إخلاء المكان , وذكر ماكنتوش , أنه في الوقت الحالي لا يمكن تأكيد عدد الأشخاص الذين توفوا أو أصيبوا في الحادثة ، ولكن أوضح وجود “حالة وفاة واحدة على الأقل نجمت عن هذا”

وقالت الشرطة أن الرافعة سقطت في حوالي الساعة 11 من صباح يوم الاثنين ، حيث كانت أطقم العمل في المبنى تعمل على تفكيكها , وقالت الشرطة أنها لا تزال تعمل على إخطار أسر العمال الذين لقوا حتفهم , وكانت الشوارع في وسط مدينة كيلونا فوضوية على مدار اليوم ، حيث شاهد كل من المتفرجين والأشخاص الذين تم إجلاؤهم من المباني المجاورة استجابة طواقم الطوارئ , واستجابت عدة سيارات إسعاف إلى مكان الحادث ، إلى جانب رجال الإطفاء وشرطة الخيالة الكندية الملكية , وتم استدعاء فريق إنقاذ فني من غرب كيلونا

وقالت صحيفة “كيلونا كابتال نيوز” المحلية , إن مدينة كيلونا أعلنت حالة الطوارئ المحلية بعد وقت قصير من الحادث , وأمرت بإخلاء المباني ضمن دائرة نصف قطرها 250 قدمًا في محيط مكان الحادث , وتسبب سقوط الرافعة الضخمة في أضرار جسيمة للمباني المحيطة بما في ذلك منزل لكبار السن , وأفادت خدمات الطوارئ الصحية في بريتش كولومبيا أنه تم إرسال 12 سيارة إسعاف إلى مكان الحادث ، إضافة إلى فريقين للرعاية الحرجة , وأكدت نقل ثلاثة أشخاص فقط إلى المستشفى أحدهم في حالة حرجة ، والآخر في حالة خطيرة والآخر بإصابات طفيفة

ولم تحدد الشرطة ما إذا كان الضحايا من العمال أم من المارة , وأغلقت عدة طرق في المنطقة ، بما في ذلك شارع برنارد وشارع بيرترام وشارع سانت بول , كما انقطعت الكهرباء عن ما يقرب من 2500 مشترك وتمت استعادتها بوقت لاحق , وأشارت صحيفة “جلوبل نيوز” أن الرافعة تستخدم لبناء برج سكني مكون من 25 طابقاً ، وقد «سقطت الرافعة في اتجاه الشمال، وأصابت المبنى التجاري المجاور، مما تسبب في أضرار. كما سقطت الرافعة عبر الممر الخلفي ، مما أدى إلى انهيار السقف بمنزل قديم”

وقالت امرأة ، لم ترغب في الكشف عن اسمها ، إنها جاءت للعمل صباحاً وحاولت إيقاف سيارتها في شارع سانت بول عندما أوقفها عمال بناء وأخبروها أنهم يقومون بتفكيك رافعة اليوم , وأوضحت : “أخبروني أن مكان وقوف سيارتي هو آخر مكان في النهاية ، لذا أخبروني أنني قد لا أرغب في الوقوف هنا والوقوف على مسؤوليتي الشخصية” , وقالت إنها كانت مع ابنتها الصغيرة وكان الاثنان متوجهين إلى مكتبها عندما سمعت دويًا مدويًا وصاح أحد زملائها في العمل “اخرجوا من المبنى .. ركضنا نحن الثلاثة من الباب الأمامي والجميع ركضوا خلفنا” ، مضيفة أنها سمعت أن عدة أشخاص محاصرون داخل المبنى

وتحدث المدير التنفيذي جون فريزين من شركة “ميشن غروب” المطور المسؤول عن الموقع ، إلى وسائل الإعلام بعد ما وصفه بأنه “صباحًا مأساويًا” , وقال إن أياً من الأشخاص الذين لقوا حتفهم لم يكونوا موظفين في الشركة ، بل من مقاول التجارة الفرعية الذي قام بإنزال الرافعة , وقال فريزين : “نريد (العمال) العودة إلى منازلهم في نهاية اليوم بصحة وأمان , هذا لم يحدث اليوم , قلوبنا مع العائلات المعنية”

وقال فريزين إنه غير متأكد من كيفية تأثير ذلك على بناء مبنى بروكلين , وكان من المقرر الانتهاء من المبنى بحلول نوفمبر 2022 , من جانبه قدم وزير العمل في بريتش كولومبيا هاري بين تعازيه لأصدقاء وأسر وزملاء العمل للضحايا في بيان صدر مساء الاثنين , وقال : “لكل عامل الحق في العودة إلى المنزل بأمان في نهاية اليوم ، وأشعر بالفزع لأحبائي وزملائي الذين تأثروا بهذه المأساة .. لجميع العمال الحق في مكان عمل آمن وصحي – حتى إصابة واحدة أو وفاة واحدة كثيرة للغاية , هذا تذكير مفجع بأنه يجب علينا أن نسعى جاهدين لضمان سلامة جميع العمال لمنع وقوع مثل هذه الحوادث”

شاركها ...

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

Your monthly usage limit has been reached. Please upgrade your Subscription Plan.

°C
km/h

الأكثر مشاهدة

Scroll to Top